«عكاظ» (بريدة) okaz-
طالب أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز بتعزيز كل عمل تطوعي ريادي إنساني خادم للمجتمع ومحقق لأهداف رؤية 2030، مؤكدا أن أبلغ رسالة لجائزة العمل التطوعي بدورتها الثانية هي النفع العام وما يعود على المجتمع بكل ما هو خير.

واستعرض خلال استقباله في مكتبه بالإمارة أمس وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين رابطة التطوع بالمنطقة سفيان الربيش، على آخر الاستعدادات لانطلاق ملتقى رابطة التطوع الأول، المقام بتنظيم من إمارة المنطقة ورابطة التطوع، بمشاركة 45 فريقا تطوعيا على مستوى المناطق، بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع.

وقدم الربيش شرحاً عن آخر الاستعدادات لتنظيم الملتقى، مشيراً إلى أن جائزة الأمير فيصل بن مشعل للعمل التطوعي بدورتها الثانية تشمل تكريم خمس فرق تطوعية.

من جهة ثانية، بحث أمير منطقة القصيم خلال ترؤسه أمس اجتماع لجنة فرع جائزة المحافظة على البيئة وإنمائها التابعة لجائزة القصيم للتميز والإبداع الأعمال والترشيحات التي تلقتها اللجنة في مجال المحافظة على البيئة وإنمائها، واطلع على أبرز مبررات الترشيح بعد أن تم تحكيمها من قبل محكمين مختصين من مستشاري الأمانة العامة في هذا المجال وفق ما يقره نظام ومعايير الجائزة، وذلك بحضور نائبه الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز، ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين المنطقة رئيس لجنة فرع الجائزة المهندس محمد المجلي، ومدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقصيم عضو اللجنة المهندس سلمان الصوينع، والأمين العام للجائزة الدكتور تركي المخلفي، وعدد من أعضاء اللجنة ومنسوبي الأمانة العامة.

وأوضح أمين عام الجائزة الدكتور تركي المخلفي أن الاجتماع ناقش عدداً من المواضيع التي تهدف إلى تطوير الجائزة، وآليات العمل بها، وأبرز المقترحات المتعلقة بتعديل نصوص بعض بنود نظام ولوائح الجائزة.