صالح الحربي (جدة)
رمى القناص الهلالي ياسر القحطاني آخر سهامه في الشباك مساء أمس (الأحد) في حفل اعتزاله والذي جمع فريق الهلال وفريق أصدقاء ياسر، ورغم بسالة الحارس الدولي السابق محمد الدعيع والذي وقف سداً منيعاً لجميع المحاولات لهز شباكه إلا أن القناص استطاع هز الشباك من تسديدة في الزاوية البعيدة على يمين الدعيع.

وبدأ الحفل بتكريم ياسر القحطاني لمن اكتشفه، ألا وهو الكابتن حمد الدوسري ولمن ساهم في بروزه وفي مقدمتهم أحمد الزامل رئيس القادسية السابق وتسلم الدرع نيابة عنه إداري القادسية السابق وليد الناجم، وألقى والد ياسر كلمة قدم من خلالها شكره لكل من حضر ولكل من ساهم في هذا الحفل.

وشهد حفل الاعتزال مشاركة كبار النجوم السابقين يتقدمهم البرازيلي رونالدينهو والهولندي فان بيرسي والإيطاليان توتي وبيرلو والكاميروني إيتو، كما شارك قدامى الهلال في اللقاء تقدمهم الفيلسوف يوسف الثنيان والذي خطف الأنظار بلمساته وكذلك سامي الجابر الذي واصل هوايته المفضلة بهز الشباك، فيما كان الحارس الأخطبوط محمد الدعيع حاضرا كعادته، واستمتع الحضور الذي قارب 20 ألف مشجع بحفل يليق بنجم بحجم القناص ياسر القحطاني.