«عكاظ» (الرياض)
تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التقرير السنوي الـ59 للديوان العام للمحاسبة لعام 1439/‏‏‏ 1440، الذي يتضمن أبرز الإنجازات ونتائج المراجعة المالية ورقابة الأداء التي نفذها الديوان على الجهات المشمولة برقابته خلال سنة التقرير.

جاء ذلك خلال استقباله أمس (الأحد)، رئيس الديوان العام للمحاسبة الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري يرافقه عدد من مسؤولي الديوان.

وأعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره لجميع العاملين في الديوان العام للمحاسبة على جهودهم، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مهامهم لخدمة دينهم ثم وطنهم.

وأكد رئيس الديوان العام للمحاسبة في كلمته اعتزازه بما حققه الديوان هذا العام من نتائج، مبيناً أن جملة المبالغ التي تمكّن الديوان من الحفاظ عليها وتوريدها أو توفيرها للخزينة العامة خلال السنة المالية للتقرير، وذلك بعد التعاون المثمر من قبل الجهات المشمولة برقابته، أكثر من 20 مليار ريال، بزيادة عما تم تحقيقه في السنة المالية السابقة بنسبة (127%)، كما بلغت جملة المبالغ التي يُطالب الديوان بها خلال السنة وما زالت قيد المتابعة مع الجهات أكثر من 66 مليار ريال، بزيادة عما تم تحقيقه في السنة المالية السابقة بنسبة (78%)، وقد أتت هذه الزيادة الجوهرية في نتائج أعمال الديوان لتعكس ارتفاع مستوى جودة منهجيته المطورة وكفاءة تنفيذها.

وفي ما يتعلق بالربط الإلكتروني بين الديوان والجهات المشمولة برقابته من خلال منظومة الرقابة الإلكترونية (شامل)، أوضح العنقري أنه تم الربط فعلياً مع أكثر من (270) جهازاً حكومياً، وذلك بزيادة عن السنة السابقة بنسبة تصل إلى (170%).

ولفت الدكتور العنقري النظر إلى أن منظومة مشاريع إنشاء مباني مقار فروع الديوان في مختلف مناطق ومحافظات المملكة شارفت على الاكتمال، وقد تفضّل أمراء المناطق بتدشين عدد منها في سنة التقرير، ولم يتبق سوى 3 مقار سيتم تدشينها خلال الأشهر القليلة القادمة.

ورفع رئيس الديوان العام للمحاسبة باسمه ونيابة عن منسوبي الديوان الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، على كل ما من شأنه دعم مسيرة العمل المهني في الديوان وتعزيز دوره في المحافظة على المال العام.

بعد ذلك تسلم خادم الحرمين الشريفين، نسخة من التقرير السنوي للديوان العام للمحاسبة التاسع والخمسين لعام 1439/‏‏‏ 1440.

حضر الاستقبال، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان.