محمد حفني (القاهرة)
أقدم شاب مصري بمساعدة أمه على حرق زوجته لعدم قدرتها على الإنجاب، مستخدما الكحول، ثم وقفا يتلذذان بعذابها حتى فارقت الحياة، بينما فشل الجيران في إنقاذها. وفي التفاصيل، وفق وسائل إعلام مصرية، لم ينجب الزوجان خلال سنوات زواجهما الـ3، فيما تأكد الزوج من وجود موانع طبية لدى شريكته تمنعها من الإنجاب، ليبدأ وأمه معايرتها والاعتداء عليها بين الحين والآخر، وصولا إلى قرار التخلص منها حرقا. وتلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من شقيق المجني عليها يفيد بوفاتها حرقا على يد زوجها وأمه بمنطقة روج الفرج بالقاهرة، بعدما قيدها بالحبال، وسكب عليها كحولا وأشعل فيها النيران. وقبل وصول الإسعاف لفظت الضحية أنفاسها، وأبان التقرير الأولي أن الوفاة حدثت بسبب حريق كامل في الرئة، وحروق بنسبة 70% من جسد الضحية، لتتولى النيابة التحقيق مع الزوج وأمه.