«عكاظ» (كانبرا)
لأن استخدام الهواتف أثناء القيادة أحد أكثر أسباب الحوادث المرورية، قررت سلطات ولاية نيوساوث ويلز الأسترالية تشغيل أول كاميرات في العالم لرصد الهواتف لخفض عدد قتلى الطرق بواقع الثلث خلال عامين. وقالت هيئة النقل بالولاية التي تضم مدينة سيدني أكبر مدن أستراليا، (الأحد) إن الكاميرات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي لمراجعة الصور، ستعمل على مدار الساعة، وفي كل الأحوال المناخية، لرصد مستخدمي الهواتف أثناء القيادة. وقال مساعد مفوض شرطة الولاية مايكل كوربوي: «النظام سيغير الثقافة». ويبيح القانون المحلي الاتصال أو استقبال مكالمات صوتية أثناء القيادة شريطة استخدام سماعات، بينما يحظر مكالمات الفيديو ووسائل التواصل، والتصوير. ويتوقع أن تفحص الكاميرات 135 مليون سيارة كل عام، فيما تتطلع دول أخرى إلى إدخال التكنولوجيا ذاتها. وبالأرقام، لقي 329 شخصا حتفهم خلال 2019 في حوادث طرق بالولاية. وسيتم خلال أول 3 أشهر توجيه رسائل تحذير للسائقين المخالفين، بعدها ستفرض غرامة 233 دولارا أمريكيا، ترتفع إلى 310 دولارات في مناطق المدارس.