أحمد سكوتي (جدة)

كما أكدت «عكاظ» قبل 3 أشهر (تحديدا في 2019/8/4)، بشأن انتهاء فترة عمل السفير السوداني في السعودية عبدالعظيم محمد الصادق الكاروري، الذي باشر عمله في مارس الماضي، أعلن رسميا اليوم (الاثنين) أن الكاروري انتهت فترة عمله في السعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية اليوم، إن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، استقبل بمكتبه في ديوان الوزارة بالرياض، السفير الصادق الكاروري، إذ ودعه وزير الخارجية بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيراً لبلاده لدى المملكة.

وكان كاروري عين سفيرا في يناير الماضي، في آخر حركة تنقلات خارجية لسفارات عدة اعتمدها الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير.

ولم يكن السفير كاروري ضمن سفراء عدة أعفاهم المجلس العسكري الانتقالي في أبريل الماضي، في أعقاب عزل البشير، إذ شملت القائمة كلا من السفراء لدى زيمبابوي عبدالباقي حمدان كبير، وإثيوبيا الصادق بخيت الفقيه، وتايلند سناء حمد العوض، ورواندا عبد الله حسن عيسى، والقنصل بميامي الأمريكية جعفر محمد آدم، والقنصل العام في أسوان جنوبي مصر عبدالعظيم الشيخ.

وأعلنت مصادر صحفية في الخرطوم قبل عدة أيام أن هناك تغييرات في عدة سفارات، لم تكن السفارة السودانية في الرياض من ضمنها، إذ أشارت إلى واشنطن وباريس والقاهرة وأديس أبابا.

وقالت تلك المصادر إن رئيس الوزراء السوداني سيعين قريبا 4 سفراء تسيير مهمات لتلك السفارات، إلى حين تسمية سفراء جدد دائمين.