«عكاظ» (الرياض)

أوضح المركز السعودي لكفاءة الطاقة (كفاءة) أن معيار اقتصاد الوقود السعودي "Saudi Cafe"، يعتبر الأول من نوعه عربيا وعلى مستوى الشرق الأوسط، ويهدف المعيار إلى تحسين اقتصاد الوقود لجميع المركبات الخفيفة الواردة بنسبة 4% سنوياً، حيث يهدف إلى تحقيق تحسن بنسبة 55% منذ بداية التطبيق حتى العام 2025.

وكشف المركز تحسن معدل اقتصاد الوقود المتوقع عام 2023 بنسبة 28%.

وبين مختصون في «كفاءة» أن المركبات الحديثة تتفاوت في كفاءة استهلاك الطاقة، بسبب اختلاف التقنيات المستخدمة في المركبة مثل تقنيات المحرك وناقل الحركة والتقنيات الأخرى، ما يوجد تفاوتاً كبيراً في استهلاك البنزين بين مركبتين من نفس الفئة بحسب بطاقة اقتصاد الوقود، التي تقسم السيارات إلى سبعة مستويات من حيث استهلاك الوقود (ممتاز+ - ممتاز – جيد جداً – جيد – متوسط – سيئ – سيئ جداً).

وأوضح المختصون أن طريقة حساب استهلاك الوقود في مثل هذه الحالة يكون بـ(حساب المسافة المقطوعة سنوياً أو شهرياً/ اقتصاد وقود السيارة) × سعر اللتر من الوقود.

ودعا إلى قراءة «بطاقة اقتصاد الوقود للمركبات» عند الرغبة في شراء مركبة جديدة، حيث تُظهر البطاقة قيمة اقتصاد الوقود لكل طراز من المركبات، إلى جانب المستوى المقابل لهذه القيمة (أعلاها «ممتاز+ - وممتاز» باللون الأخضر، وأدناها «سيئ جداً» باللون الأحمر)، حيث يمثل المستوى الأعلى (ممتاز+) أعلى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة، ويمثل المستوى الأدنى (سيئ جداً) أدنى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة.

ودعا المركز السعودي لكفاءة إلى زيارة موقع «لتبقى» https://taqa.gov.sa، وذلك للتعرف على كافة المعلومات والنصائح الإرشادية لترشيد الاستهلاك.