ياسين أحمد (لندن)
طفل عبقري لم يتجاوز 9 سنوات من العمر، حصل لتوه على بكالوريوس الهندسة، ويريد مواصلة دراسته في جامعة مرموقة، ما جعل كبريات الجامعات العالمية تتنافس بشكل محموم لضمِّه. إنه الطفل البلجيكي - الهولندي لوران سيمونز الذي يقيم بأمستردام مع والده طبيب الأسنان البلجيكي ووالدته الهولندية. وعلى رغم عمره الصغير، فإن جدول الطفل سيمونز مزدحم بالمواعيد مع أساتذة كبار من جامعات أمريكية وأوروبية لإقناعه بالالتحاق بجامعاتهم.

ويريد سيمونز الالتحاق بجامعة كاليفورنيا. لكن والده يقول إن ابنه غالباً سيختار جامعة أكسفورد أو كامبريدج في بريطانيا. وزاد أن ابنه إذا اختار بريطانيا فسيكون سهلاً على الأسرة زيارته كلما شاءت. ونبغ سيمونز الصغير في الرياضيات والعلوم. وبدأ الدراسة لبكالوريوس الهندسة المكيانيكية قبل 9 أشهر فقط. ويقول إنه يتمنى أن يصبح متخصصاً في طب القلب، أو يكون رائد فضاء. وحصل سيمونز على الشهادة الثانوية في الثامنة من عمره، مختصراً مقررات 6 سنوات في سنة دراسية وحيدة!