«عكاظ» (الرياض)
كشف الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي نتائج تحقيقاته في قضية الإعلاميين الثلاثة المتهمين من قبل رئيس نادي الاتحاد أنمار الحائلي، حيث أوضح الاتحاد أنه «جرى مخاطبة إدارة الاتحاد لتحديد أسماء الإعلاميين المعنيين بالتصريح وتقديم ما لديها من أدلة، وقدمت الإدارة ثلاثة أسماء تبين أن اثنين منها لا يحملان عضوية الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، أما الثالث فهو عضو بالاتحاد، وبناءً على ذلك قامت اللجنة القانونية في الاتحاد ببحث الموضوع وأخذ إفادة الأطراف والوقوف على الأدلة والمستندات المقدمة، وانتهت اللجنة إلى أن الوقائع التي يتحدث عنها رئيس النادي كانت قبيل توليه إدارة الاتحاد، كما لم توضح الحيثيات أي فعل يفهم منه اتخاذ موقف مضاد نتيجة لعدم تلبية مطالب شخصية معينة، وبالرغم من ذلك فإن التصرف الذي بدر من الإعلامي يعتبر مخالفاً لأخلاقيات المهنة وأصولها، وكان حرياً به أن ينأى بنفسه عما يشوب عمله أو قد يؤثر في موضوعية طرحه، وبناءً عليه فقد تم اتخاذ الإجراء القانوني بحق العضو وفقاً للوائح المعمول بها لدى الاتحاد.

وإذ يؤكد الاتحاد دعمه وثقته بالزملاء الإعلاميين، فإنه يشدد في الوقت ذاته على رفضه لأي ممارسات تخالف آداب المهنة وتؤثر في الطرح الموضوعي المتزن».