«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

أصدرت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية CPSC الأمريكية، تحذيراً من استخدام أي سرير هزاز لنوم الرضع، بعد أن كشفت الدراسات وحالات سحب المنتجات من الأسواق نتيجة لحدوث وفيات لأكثر من 73 طفلاً رضيعاً في الولايات المتحدة بسبب هذه المهود الهزازة، بحسب ما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وينصح أطباء الأطفال بضرورة أن ينام الأطفال بشكل مسطح على ظهورهم، وقد توصلت التحقيقات والدعاوى القضائية والبحوث إلى أن عدداً غير قليل من الأطفال قد لقوا حتفهم أثناء نومهم في أسرة الأطفال لأنهم كانوا يستلقون فيها بزاوية مائلة تزيد على 10 درجات.

وتشير الأبحاث إلى أن النوم في سرير مائل يزيد من خطر تدحرج الأطفال وخنقهم حتى الموت، وأدى كشف نتائج تلك الدراسات إلى قيام شركة شهيرة باستدعاء خطوط كاملة من منتجاتها، خصوصا بعدما ربط تحقيق «تقارير المستهلك» تسبب الأسرة الهزازة بحدوث حالات وفيات بين الأطفال الرضع.

كما دعا السيناتور الأمريكي كيرستن غيلبراند من نيويورك، المسؤولين إلى إصدار قرار بسحب جميع المنتجات المصممة بشكل مشابه من الأسواق. وفي الشهر الماضي، أكدت دراسة لجامعة أركنساس أن الأسرة، التي يمكن أن تتمايل، تهدد بخطر تدحرج الأطفال بسهولة واختناقهم.

وتوقفت بعض الشركات عن استرداد هذا المنتج بشكل كامل من الأسواق، ولكن لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية أصدرت تحذيراً لجميع الأمريكيين من أن جميع تلك الأسرة غير آمنة للاستخدام، حتى لو لم يقم صناعها باستدعاء منتجاتهم.

كما نشرت صحيفة «واشنطن بوست» تحقيقاً فضحت عدداً من الشركات الشهيرة، التي لم تجرِ اختبارات للتأكد من سلامة استخدام المنتجات مطلقاً قبل طرح الملايين منها في الأسواق، في حين أن البعض الآخر أجرى عمليات تقييم سريري بعد 8 سنوات من طرحه المنتج بالسوق في عام 2009.

ووفقاً للتوصيات بشأن النوم الآمن، التي تصدرها منظمة March of Dimes، وهي مؤسسة أمريكية لا تهدف للربح وتعنى بصحة الأمهات والأطفال، فإنه يجب وضع الأطفال الرضع على ظهرهم على سطح مستو ثابت، وعادةً ما يكون ذلك السرير محاطاً بجوانب مرتفعة أو سيقان ناعمة الملمس غير مدببة.