«عكاظ» (الرياض)
بحث وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، أمس (الخميس)، خلال اجتماع مع وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، أوجه التعاون بين وزارتي الثقافة، والتعليم؛ لتحقيق الأهداف الاستراتيجية ذات الصلة.

واتفق الوزيران مبدئيا على التعاون بين الوزارتين في إدراج الثقافة والفنون في مناهج التعليم العام والأهلي، إضافة إلى نقل صلاحية إعطاء التصاريح والرخص للأنشطة والمسارات الثقافية والفنية إلى وزارة الثقافة، وأن يكون لوزارة الثقافة التصريح للمعاهد والجامعات والكليات والمدارس الأهلية للبرامج والأنشطة والمسارات التعليمية المستحدثة في الثقافة والفنون.

واتفق الطرفان مبدئيا على دراسة نقل إنشاء وإصدار التصاريح للمعاهد والكليات والمدارس الأهلية المتخصصة في مجالات الثقافة والفنون إلى وزارة الثقافة، كما تم الاتفاق المبدئي بين الوزارتين على تفعيل واستخدام وتشغيل مرافق وزارة التعليم كالمسارح المدرسية والجامعية.

من جهة ثانية، أوضح وكيل وزارة التعليم للمشاريع التعليمية المهندس عبدالرحمن الشايع أن الوزارة بصدد استلام 13 مشروعاً تعليمياً في عدد من مناطق المملكة خلال نوفمبر الجاري، ستشكل رافداً إضافياً للمباني المدرسية في عددٍ من إدارات التعليم بطاقة استيعابية 7740 طالبا وطالبة. وبين المهندس الشايع أن قائمة المشاريع تضم 5 مشاريع في الرياض بطاقة استيعابية تبلغ 2400 طالب و1620 طالبة بنسبة إنجاز تبلغ 100%، ومبنى تعليميا للبنات في محافظة الزلفي بطاقة استيعابية تبلغ 120 طالبة ونسبة إنجاز 97%، ومشروعا تعليميا للبنات في محافظة شقراء بطاقة استيعابية تبلغ 180 طالبة ونسبة إنجاز 97%، ومشروعين تعليميين في مكة المكرمة بطاقة استيعابية تبلغ 840 طالبا و420 طالبة ونسبة إنجاز 100%، ومشروعا واحدا للبنات في محافظة جدة بطاقة استيعابية 840 طالبة ونسبة إنجاز 97%، ومشروعين تعليميين في ينبع وعسير، يستوعب المشروع التعليمي في ينبع 780 طالباً وفي عسير 180 طالبة بنسبة إنجاز تبلغ 98% للمشروعين، ومشروعا تعليميا للبنات في محافظة تبوك بطاقة استيعابية تبلغ 360 طالبة ونسبة إنجاز 100%.