«عكاظ» (جدة)

لم يكن يتوقع النصراويون أن نجمهم المفضل وهدافهم المحترف المغربي عبدالرزاق حمدالله يصدر بحقه قرار بالمنع من السفر.

وبحسب موقع «الإخبارية نت» فإن حمدالله تلفظ على إحدى موظفات الأمن في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ما دعا الموظفة إلى تقديم شكوى رسمية ضد اللاعب تتهمه خلالها بالتلفظ عليها بألفاظ نابية.

وتعود القصة إلى أن اللاعب أثناء إنهاء إجراءات سفره ظهر اليوم برفقة زوجته، طلبت موظفة الأمن من الزوجة المرور عبر جهاز التفتيش الآلي كإجراء روتيني لكل المسافرين، الأمر الذي رفضه اللاعب المغربي، وجعله يتلفظ على موظفة الأمن، بحسب رواية مصادر مقربة، إلى جانب محاولته دخول جهاز التفتيش الخاص بالقسم النسائي، لتقوم موظفة الأمن باستدعاء رجال أمن المطار، وتقديم شكوى ضد اللاعب في قسم الشرطة، وتم أخذ أقوال كافة الأطراف والرفع بها للجهات المختصة.

وتواصلت تداعيات القضية طوال الساعات القليلة، إذ رفضت الموظفة كافة الوساطات للتنازل عن القضية، مطالبة بالحصول على حقها القانوني والنظامي كاملاً، وهو الأمر الذي وضع اللاعب تحت قرار «منع السفر» حتى اللحظة.