«عكاظ» (جدة)

«سيحفظ بالتأكيد أخ سالم وأشكرك على غيرتك وحرصك»، جملة من وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، كانت كفيلة لأن تبعث الأمل في روح سالم الراجح، بعد أن ألمح في تغريدات عبر حسابه في تويتر إلى ذهاب زخارف حائل «الجميلة» إلى الاندثار.

حكاية «سالم وزخارف حائل التي بدأت من سلسلة تغريدات حكى فيها عن الجمال الظاهر في الزخارف الحائلية الجميلة، والتي أشار خلالها إلى الزخارف الموجودة في البيوت الطينية المتهالكة في أحياء وسط حائل وبرزان، متمنياً أن تحتضنها»وزارة الثقافة" لتقوم بعد ذلك بترميمها ونشرها في الأماكن العامة، وتوظيفها كأيقونة فنية لحائل.