ترجمة: حسن باسويد (جدة)
كشفت وكالة «بلومبيرغ» الإعلامية الأمريكية من خلال مصادر خاصة، أن عدداً من الكيانات الصينية المملوكة للدولة تجري محادثات حول استثمار ما يراوح بين 5 مليارات و10 مليارات دولار في الاكتتاب العام الأولي لشركة أرامكو، مضيفة أن صندوق «طريق الحرير» الذي يتخذ من بكين مقراً له، من بين الأطراف التي كانت تجري مناقشات لشراء أسهم في شركة النفط السعودية، إضافة إلى رغبة بعض الصناديق الصينية الأخرى وعدد من الشركات المملوكة للدولة في شراء أسهم أرامكو.

وأشارت «بلومبيرغ» إلى أن الرئيس الصيني شي جين بينغ يسعى إلى زيادة النفوذ الصيني وإحياء طرق التجارة القديمة في إطار مبادرة «حزام واحد، طريق واحد». ومن شأن الاستثمار في أرامكو أن يعزز العلاقات مع السعودية، كما سيوفر للصين وسيلة للاستفادة من ارتفاع أسعار النفط.

وألمحت مصادر «بلومبيرغ» إلى أن شركة «سينوبك جروب» المنتجة للنفط المملوكة للدولة، وصندوق الثروة السيادية «تشاينا انفستمنت»، أجريا محادثات في الأشهر الأخيرة مع مسؤولين سعوديين حول الاستثمار في الاكتتاب العام في أرامكو، حيث إن تلك الالتزامات الكبيرة من الصين سوف تساعد أرامكو في إنجاح عملية بيع الأسهم بشكل كبير.

وفي السياق نفسه، ذكر رئيس صندوق الثروة السيادية الروسي كيريل ديميترييف في مقابلة مع تلفزيون «بلومبيرغ» في الرياض، أن المستثمرين الروس حريصون على المشاركة في الصفقة، مضيفاً أن الاكتتاب العام في أرامكو يمثل «فرصة فريدة».