«عكاظ» (برازيليا)
عرضت امرأة عجوز برازيلية تقديم نقودها للص مسلح خوفاً من إيذائها، لكنه أخبرها بأنه لا يحتاج نقودها، وطبع قبلة على رأسها. ووفق موقع «جي 1» الإخباري المحلي، أظهرت كاميرا مراقبة داخل صيدلية بمدينة أمارانتي شمال البرازيل لصاً يرتدي خوذة يتحدث لامرأة، فيما يسرق زميله النقود من ماكينة كاشير الصيدلية تحت تهديد السلاح. وحين رأت العجوز السلاح، عرضت عليه أن يأخذ مالها أيضاً، لكنه وبكل هدوء ربّت على كتفها وقبّل جبينها، في محاولة لتهدئتها، وقال لها: «لا يا سيدتي، احتفظي بهدوئك، لا أريد أموالك سنسرق الصيدلية فقط»!. وأكد الموقع أن اللصين سطوا على مبلغ يعادل 240 دولارا، إضافة إلى سرقتهما مجموعة من الأدوية والمنتجات الصيدلانية غالية الثمن. وبعد انتهاء اللصين من عملية السرقة، انتشر رجال الشرطة في الحي بحثاً عن المشتبه بهما، دون أن ينجحوا في ذلك، ولا يزال اللصان طليقين حتى كتابة هذا الخبر.