«عكاظ» (الرياض)
سجلت فعاليات «موسم الرياض»، أكبر المواسم الترفيهية على مستوى المنطقة، نجاحًا ملموسًا منذ اللحظات الأولى، إذ كشفت الإحصاءات زيارة أكثر من 1.2 مليون زائر لمنطقة «البوليفارد» خلال 24 ساعة منذ افتتاح الموسم مساء الخميس الماضي حتى ليل أمس (الجمعة). ويمثل هذا الرقم ما نسبته 15% من إجمالي سكان العاصمة السعودية، بحسب أرقام الهيئة العامة للإحصاء التي قدرت عدد سكان الرياض بـ8216284 نسمة، وفقا لآخر تعداد رسمي للسكان في المملكة عام 2017.

ويبرهن الإقبال الكبير والملحوظ على الموسم وفعالياته الترفيهية تعطش السعوديين للترفيه بمختلف أشكاله، ما يمنح هيئة الترفيه بطاقة نجاح تمكنها من توفير خيارات ترفيهية ظلت غائبة عن العاصمة.

ولم يخيّب اختيار القائمين على «موسم الرياض» شعار «تخيل» عنوانًا لهذا التجمع الترفيهي الفريد من نوعه في العاصمة آمال الزوار، إذ حفل الموسم منذ أيامه الأولى بمفاجآت كانت على مستوى التطلعات الضخمة لدى سكان وزوار الموسم. وجاء اختيار البوليفارد منطقةً لتدشين الموسم رسمياً ومسيرة الاستعراض الكرنفالية الأضخم في الشرق الأوسط، باعتباره أهم وجهات الموسم، ولاحتوائه على أطول نافورة راقصة في المنطقة، و3 مسارح ضخمة.

وتمتد منطقة «البوليفارد» على مساحة تزيد على 400 ألف متر مربع، فيما تشهد المنطقة 9 فعاليات لجميع الفئات، وتحتوي مسرح الفنان محمد عبده الذي يتسع لـ22 ألف متفرج، ومسرح الراحل أبو بكر سالم بسعة 6 آلاف شخص، إضافة إلى مسرح الراحل بكر الشدي بسعة 2000 شخص. وتضم أكثر من 50 متجرًا محليًا وعالميًا ومسارح فنية، وكذلك سينما مفتوحة وعروض النافورة الراقصة. واليوم، الرياض لم تعد خيارًا ترفيهيًا لسكانها فحسب، بل باتت نقطة جذب لجميع سكان المملكة، ودول الخليج، فقد كشفت الإحصاءات توافد العديد من الزوار الخليجيين والعرب، ومن المتوقع أن تجذب الفعاليات القادمة سياحًا من جميع أنحاء العالم، خصوصًا في ظل فتح المملكة أبوابها للسياح عن طريق التأشيرة السياحية، وتظهر صور للجمهور الحاضر في عدد من الفعاليات وجود زوار أجانب سواء من المقيمين في المملكة أو الدول المجاورة.