عبدالعزيز غزاوي (جدة)

وافق وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، على تحديثات للوائح وتعليمات شركات العمرة وإجراءات وآليات العمل في قطاع العمرة، وآليات تعديل وإضافة حزم الخدمات في محرك الحجزي المركزي «مقام».

وشملت التحديثات كافة الإجراءات التي تضمن تقديم أفضل الخدمات للمعتمرين والزوار، وتأتي هذه الخطوة في إطار إستراتيجية الوزارة لتحقيق أحد أهم مستهدفات رؤية المملكة 2030 بتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن وتحسين تجربتهم وإثرائها.

وكان وزير الحج والعمرة التقى أمس (الجمعة) بمكتبه في جدة أعضاء اللجنة الوطنية للحج والعمرة، بحضور نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، ووكيل الوزارة لشؤون العمرة الدكتور عبدالعزيز وزان، ورئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة بغرفة مكة مروان شعبان، وأعضاء اللجنة، وعدد من المسؤولين بقطاع العمرة، لشرح تحديثات اللوائح والتعليمات الخاصة بشركات العمرة.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، أن تحديثات لوائح وتعليمات شركات العمرة جاءت بناء على دراسات شاملة قام بها فريق العمل بالوزارة، شملت كافة أطراف الخدمة من مقدمي الخدمات والمستفيدين؛ بهدف تجويد الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، وإيجاد بيئة تنافسية لتحسين تجربة المعتمر والزائر وإثرائها، كما تهدف إلى تقليص الإجراءات بما يكفل دقة المعايير وجودة الأداء.

وبيّن الدكتور مشاط أن التحديثات تضمنت السماح بقبول جميع فئات عضويات الـ«أياتا» ومنها فئة «travel agency»، أو شهادة منظمة السياحة العالمية «WTO»، أو شهادة عضوية الاتحاد الدولي لوكلاء السياحة والسفر، أو المجلس العالمي للسفر والسياحة «WTTC» شرطاً لتأهيل الوكيل الخارجي.

وأشار إلى أن التحديثات شملت إتاحة تمديد برنامج المعتمر، وشراء حزم الخدمات المتاحة بمحرك الحجز المركزي «مقام» ضمن صلاحية التأشيرة، وتكوين حزم خدمات اختيارية للمعتمرين القادمين بتأشيرة الزيارة من الدول الـ(49) والوكلاء الخارجيين، دون اشتراط شراء خدمات النقل في حزمة الخدمات للمعتمرين القادمين عبر المنافذ البرية بحافلات أجنبية، مع توضيح المنفذ البري عند تقديم طلب تأشيرة الزيارة لغرض العمرة.

وأضاف نائب وزير الحج والعمرة أن التحديثات شملت إتاحة توثيق عقود الشراء الخاصة بشركات العمرة من الفنادق إلكترونياً عبر محرك الحجز المركزي «مقام».