ذكرى السلمي (جدة)
شكى عدد من المتقدمات لمدرسة جدة المتطورة لتعليم القيادة لـ«عكاظ» من عدم تحديد المدرسة لمواعيد التدريب واختبارات تحديد المستوى عبر الموقع منذ ما يقارب العام، بالرغم من اجتيازهن الفحص الطبي الخاص برخصة القيادة. تقول نهى محمد: سررت بتلقي رسالة من مدرسة القيادة تفيد بتوفر مواعيد للتدريب في الموقع بعد 8 أشهر من تسجيلي، وفي دقائق سجلت دخولي للموقع لحجز موعد لأفاجأ بعدم وجود مواعيد كالعادة..

أما سمر قدير فتشكو من ذات الإشكالية وعدم توفر مواعيد لاختبار تحديد المستوى منذ العام الماضي، رغم حصولها على الفحص الطبي وإرفاقها للنتيجة في الموقع، وتضيف، أنها يصعب عليها الشروع في قيادة السيارة، الأمر الذي دفع زميلتها أمل عبدالله لقيادة سيارتها دون حمل رخصة، إذ تضطر لذلك لإيصال أبنائها للمدرسة ما يعرضها للمخالفة والغرامة، وتقترح أمل للخروج من هذا المأزق بالتوسع في إنشاء مدارس لتعليم القيادة لمواجهة الطلب المتزايد من الراغبات بالقيادة بعد تفعيل القرار منذ أكثر من عام. وتبدي أحلام أيمن مخاوفها من انتهاء مدة الفحص الطبي قبل حصولها على موعد التدريب، خصوصا أن هناك مدة محددة لصلاحية الفحص الطبي. وشهد حساب «تويتر» أطروحات وشكاوى عدة من سيدات وفتيات في هذا الشأن، وقالت إحدى المغردات «لا أحد يرد على مركز الاتصال بمدرسة القيادة عند اتصالنا للاستفسار عن المواعيد.. إلى متى ؟؟» وتضيف أخرى: «لا يوجد أحد يرد على المتصلين على مدرسة القيادة، شيء متعب مجرد الاستفسار عن المواعيد يستلزم كل هذا العناء» وقالت ثالثة «وصلتني رسالة تفيد بفتح المواعيد لاختبار تحديد المستوى، وعند دخولي للموقع لم أجد أي مواعيد متاحة، أنتظر المواعيد منذ سنة كاملة» وبمواجهة مدرسة جدة المتطورة لتعليم القيادة بشكاوى الراغبات من عدم حصولهن على مواعيد تدريب واختبار تحديد مستوى تواصلت «عكاظ» مع المدرسة إلا أنه لم يصلنا رد حتى ساعة إعداد المادة.