رويترز (مكسيكو سيتي)
دافع الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور اليوم (الجمعة) عن الطريقة التي تعاملت بها قوات الأمن مع أعمال عنف من جانب عصابات تهريب المخدرات، وقال إن قوات الأمن أنقذت الأرواح بالإفراج عن نجل امبراطور المخدرات خواكين جوزمان الشهير باسم «إل تشابو». وحاصر مسلحون من عصابات المخدرات قوات الأمن في مدينة كولياكان بشمال غرب البلاد أمس (الخميس) وأجبروها على الإفراج عن أوفيديو جوزمان نجل زعيمهم المسجون، بعد أن اعتقل لفترة وجيزة، مما تسبب في اندلاع معارك بالأسلحة النارية واقتحام لسجن، في أعمال عنف صدمت البلاد. ودافع الرئيس، الذي تعرض لانتقادات قوية على مواقع التواصل الاجتماعي تتهمه بالإذعان لمطلب العصابة، بضراوة عن رد فعل الحكومة رغم أنه أكد أن مجلس الوزراء الأمني هو الذي اتخذ قرار الإفراج عن نجل جوزمان.