أ ف ب (جوبا)
استؤنفت اليوم (الجمعة) في جنوب السودان محادثات السلام بين الحكومة السودانية والحركات المعارضة لها، بعدما تعثّرت إثر تلويح الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال بالانسحاب من المفاوضات، واتّهامها للقوات الحكومية بقصف مناطقها. وقال ممثلون لجميع الأطراف إن الخرطوم والحركتين المسلحتين الرئيسيتين في السودان، توصلت إلى وضع جدول أعمال جزئي للمحادثات. وصرّح المتحدث باسم وفد الحكومة السودانية إلى المفاوضات محمد حسن التعايشي للصحافيين أن الأطراف سيبدأون محادثات حول «القضايا السياسية... والقضايا الإنسانية وإجراءات أمنية». وتستضيف جوبا عاصمة جنوب السودان محادثات بين حكومة رئيس الوزراء السوداني الجديد عبدالله حمدوك وممثلين لحركتين مسلحتين رئيسيتين قاتلتا قوات الرئيس المعزول عمر البشير في ولايات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.