أ ف ب (الأمم المتحدة)
دعت الأمم المتحدة اليوم (الجمعة) «جميع الاطراف في لبنان إلى الامتناع عن أي أنشطة من شأنها زيادة التوتر وأعمال العنف» في لبنان الذي يشهد منذ أمس (الخميس) تظاهرات ضد الفساد وتردي الظروف المعيشية والإقتصادية، وفق ما أعلن المتحدث باسم المنظمة. وقال ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحافي اليومي إن «الأمم المتحدة تواصل العمل مع حكومة لبنان والشركاء الدوليين بهدف المساعدة في مواجهة التحديات التي يواجهها لبنان، ويشمل ذلك وضعه الإقتصادي».