«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
حذَّر عُلماء من خطر «دُمى البط الصفراء» المطاطية وغيرها من ألعاب الأطفال، مُشيرين إلى أنها تُخفي مخلوقات قد تكون مُميتة، بالإضافة إلى احتوائها على أنواع خطيرة من البكتيريا التي تُسبب العديد من الأمراض.

وذكرت وكالة «أسوشيتد برس»، أن علماء أجروا تجارب على دُمى البط الصفراء المطاطية وغيرها من ألعاب الأطفال التي تتعرض للبلل دائماً، ليخلصوا إلى أنها تُخفي مخلوقات قد تكون مُميتة.

وذكر العُلماء أنهم عثروا على بكتيريا ضارة مثل «الإشريكية القولونية» التي تُعتبر بعض سلالاتها خطيرة، ويمكن أن تؤدي إلى إسهال دموي وتقيؤ، وبكتيريا «فيلقية» التي تؤدي إلى الالتهاب الرئوي.

وبحسب العُلماء، فإن كل الدُمى المطاطية خصوصاً ألعاب الاستحمام تحتوي على طفيليات ضارة، مشيرين إلى أن تجاربهم أظهرت وجود البكتيريا في 4 من أصل كل 5 دمى.

وعادة ما يُعطي الآباء أطفالهم هذه الدمى ليلهو بها أثناء الاستحمام، وهو ما حذَّر منه العُلماء، مشيرين إلى أنه عندما تتدفق المياه من داخل هذه الدمى إلى أفواه الأطفال أو وجوههم، يُشكِّل الأمر خطراً على أجهزتهم الهضمية وعيونهم، وفقا لـ«سكاي نيوز».