«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

فشل أطباء في إنقاذ حياة ملاكم أمريكي، تعرض لغيبوبة لمدة 4 أيام، بعد تلقيه ضربة قاضية في إحدى المواجهات يوم السبت الماضي، ليفارق الحياة متأثراً بإصابته.

الملاكم الأمريكي باتريك داي (27 عاما)، لم تكن نتيجة مبارزته لنظيره تشارلز كونويل يوم السبت الماضي، خسارة المواجهة فحسب، بل خسر حياته أيضا، متأثراً بإصابة في الرأس بالجولة العاشرة في النزال، إذ تلقى ضربة قاضية أدخلته في الغيبوبة، وأخضعه الأطباء لجراحة عاجلة في المخ، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

ووفقا لموقع «روسيا اليوم» -نقلا عن «رويترز»- فإن داي تحول إلى الاحتراف في 2013، وأصبح من أبرز المنافسين على لقب وزن الوسط، ونال لقب مجلس الملاكمة العالمي للأمريكيتين في 2017، ثم لقب الاتحاد الدولي للملاكمة في 2019.

ويضيف الموقع -بحسب «رويترز»- أن مروج مباريات داي، لو ديبيلا قال: «توفي باتريك داي الأربعاء 16 أكتوبر 2019، بعد تعرضه لإصابة دماغية خلال نزال يوم السبت 12 أكتوبر. كان محاطا بعائلته وأصدقائه المقربين وأعضاء فريقه، ومن بينهم مدربه وصديقه جو هيجينز».