• يمثل مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك ظاهرة في الرياضة المصرية، بل والعربية، نختلف معه كثيراً، ونتفق معه قليلاً في ما يعنى بتصريحاته، لكنني رغم أهلاويتي المعلنة هنا وهناك أحببت في مرتضى منصور حبه للمملكة وحكام المملكة وشعب المملكة ودفاعه عنا في عز جبروت إعلام الإخوان، ومازال مع كل تصريح له يردد السعودية خط أحمر ولا مزايدة أو مساومة على ذلك.

• مرتضى استحضرته اليوم؛ لكي أوصل رسالة لهواة الإثارة الذين يجب أن يعرفوا أن الجمهور -أي جمهور- يعتبر (تابو)، بمعنى أن مرتضى يتحدث ولا يعنيه أحد كبيراً كان أم صغيراً، لكن عندما يصل إلى ما يستفز الجمهور هنا يقف، بل ويذهب إلى عبارات الثناء؛ لأنه يدرك بحسه الوطني ووعيه الرياضي أن الجمهور يجب ألاّ يستفز.

• ينتقد الخطيب وسيد عبدالحفيظ وإعلام الأهلي، لكن يثني على جمهور الأهلي وإن وجد من المدرج الأحمر تجاوز يكتفي بالقول هؤلاء لا يمثلون جمهور الأهلي العظيم.

• هذا مرتضى منصور يا رئيس نادي الشباب الجريء والمثير والقوي حينما يصل الأمر للجمهور يقدم رسالة أخرى ليس جبناً منه بقدر ما هو استشعار منه بمسؤوليته، فهل فهمت لماذا الربط؟

• الإثارة أخي وصديقي (خالد البلطان) لها مسلمات ينبغي ألاّ نتجاوزها، ولها محذورات يجب ألاّ نصل إليها، وأول هذه المحذورات استفزاز الجمهور أيّاً كان، فكيف حينما يستفز مدرج الشمس أو مدرج المجانين؟

• لا تصدق كل من صفقوا لك في أعقاب كلامك عن جماهير النصر، فهؤلاء يريدون أن يكرسوا للإساءة من خلالك وفي نهاية الأمر أنت المتضرر.

• الأندية الجماهيرية مثل الأهلي والنصر أو الهلال والاتحاد ركز معها على الكسب في الملعب وبعدها قل ما تريد لكن أن تمس الجمهور ففي نهاية الأمر قد تتكرر مشاهد لا نتمناها في ملاعبنا أنت كنت أحد الشاهدين لها وعليها.

• المدرج يجب أن يُحمى من أي تصريحات أو استفزازات، وأقول يُحمى لأنني أدرك أن أي خصومة مع أي مدرج تعني الانفلات.

• ففضلاً أبحثوا عن الإثارة في معزل عن الجمهور لأن الجمهور -أي جمهور- خط أحمر وإلا أيه يا أستاذ خالد البلطان.

• الشباب كان نادي كل المدرجات، فلماذا تحرمونه من حبٍّ ألفه من سنوات خلت..؟!

• أخيراً: ‏جماهير الأهلي عقلاء يتعاطون عشق الأهلي بجنون.

Ahmed_alshmrani@