أحمد الداموك (جدة)
الأهلاويون في ورطة.. هكذا تبدو الأمور لإدارة النادي الغربي في أزمة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، بعد أن خرجت أنباء عن إقالته إثر الخسارة من الوحدة في الجولة الثالثة من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وتزايد الغضب الأهلاوي على المدرب بسبب سوء النتائج منذ توليه إدارة الأمور الفنية.

وجاءت المعضلة الحقيقية التي تواجه إدارة الأهلي في توفير مبلغ (8 ملايين ريال) بشكل عاجل تمثل قيمة الشرط الجزائي الخاص بالمدرب، إضافة إلى توفير موارد مالية أخرى للتعاقد مع الجهاز الفني القادم متمثلة في مقدم العقد وتكلفة الأعضاء المساعدين للمدرب.

وأكدت مصادر «عكاظ» أن تأخر الإعلان الرسمي الأهلاوي عن إعفاء برانكو من منصبه، جاء بسبب عدم توفر السيولة المالية اللازمة حتى اللحظة لفسخ التعاقد معه بشكل رسمي، في وقت تواجه الإدارة ضغوطا جماهيرية بسبب تباين مستوى الفريق ونتائجه منذ تولي برانكو المهمة التدريبية، ومطالبات بضرورة تصحيح المسار وإعادة ترتيب الأوراق داخل النادي على جميع الأصعدة ليتجسد ذلك على أرض الواقع من خلال تحسن النتائج واللحاق بركب المنافسة على لقب الدوري، لاسيما أن الوقت لا زال مبكرا لتدارك الأوضاع وإعادة الاتزان للفريق.

من جانب آخر، أكدت المصادر أن صالح المحمدي سيتولى مهمة الإشراف على تدريبات الفريق، في حال غادر برانكو أسوار القلعة لحين التعاقد مع جهاز فني جديد خلال الأيام القادمة.

على الصعيد الميداني، يعاود الفريق تدريباته (اليوم) بعد أن منح برانكو اللاعبين راحة عن أداء التدريبات أمس، وسيخضع اللاعبون الذين شاركوا في مواجهة الوحدة لتدريبات استرجاعية وأخرى لياقية مع بقية المجموعة، في وقت لم تتحدد فيه الصورة عن من سيقود التدريبات.