«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
استنكرت وزارة التعليم التصرف الذي ظهر في مقطع فيديو متداول لكتب دراسية جديدة لمستويات تعليمية مختلفة لا تتوفر عادة في مدرسة واحدة، وهي مُجمَّعة ومُلقاة في حاوية من قِبل شخص أو مجموعة أشخاص مجهولين وفي مكان مجهول، دون إفادة مُصوِّر المقطع أو من نشره عن مكانها لتقوم الوزارة باسترجاعها.

وأكدت المتحدثة باسم التعليم العام ابتسام الشهري، في بيان نشرته عبر «تويتر» اليوم (الأحد)، أن وزارة التعليم من منطلق مسؤولياتها، ستتابع الواقعة مع الجهات المختصة للوقوف على تفاصيلها والتحقق منها، ومعرفة أسبابها ومن يقف خلفها.