محمد داوود (جدة)
أنهى مختصو مركز دراسات وأبحاث زمزم بهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، أعمال إعداد برنامج الضخ والتشغيل الخاص ببئر زمزم لعام 1441هـ، بعد التنسيق والتشاور مع المعنيين في رئاسة شؤون المسجد الحرام، ومشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم.

وأوضح المتحدث باسم هيئة المساحة الجيولوجية طارق أبا الخيل، أن كميات الضخ يجري تحديدها بناءً على مخرجات الأنموذج الرياضي التفاعلي المتعلق بأعمال استخراج المياه من بئر زمزم. ولفت إلى أن هذا البرنامج يعد أحد مخرجات مشروع الإدارة البيئية لحوض وادي إبراهيم، الذي خلص المركز من إنجازه اخيراً وتم تصميم الأنموذج للتعامل مع المتغيرات الفصلية والموسمية.