«عكاظ» (النشرالإلكتروني)
تعرض أحد المغامرين التابعين لشركة أكستريم الرياضية من الجنسية البريطانية ويدعى أنجيلو نيكو جروبيسيك (39 عاما) أمس (الأربعاء) لحادثة تسببت في وفاته إثر اصطدامه بأحد الجبال خلال استعراضه ببدلة الطيران المجنح ضمن فعاليات موسم السودة. وأكدت إمارة منطقة عسير أن فرق الدفاع المدني قد باشرت بمحافظة رجال ألمع عند الساعة 11:47 من صباح يوم أمس (الأربعاء) بلاغا عن سقوط أحد ممارسي رياضة الطيران المجنح خلال ممارسته الطيران من الموقع المخصص لهذه الرياضة، حيث وقع في منطقة جبلية سحيقة ووعرة جداً. وقد عملت فرق الإنقاذ بالدفاع المدني على الوصول لموقع سقوطه وتهيئة نقل الجثمان لمسافة 100 متر من المنحدرات الصخرية حتى أقرب نقطة استطاع طيران الأمن التمركز فيها ومن ثم عملت الطائرة على انتشاله إلى الأعلى ومواصلة الطيران إلى مستشفى عسير. وأضافت أن السفارة البريطانية بالرياض قد تابعت الحادثة والتي قدمت الشكر للجهات المعنية في المنطقة على متابعتها للحادثة، وتقديم التسهيلات اللازمة لوصول ذوي الفقيد للمملكة تمهيداً لإنهاء الإجراءات اللازمة ونقل الجثمان إلى بلاده. وأشارت إلى أن الشركة المشغلة أفادت أن رياضة الطيران المجنح إحدى الرياضات التي اعتمدت ضمن موسم السودة؛ وأن الفريق الفني والرياضي عمل على كافة الاستعدادات والإجراءات المتبعة قبل بدء الاستعراض والتي تتم بشكل مستمر للتأكد من كافة معايير السلامة ومناسبة الأجواء والطقس للاستعراض، مشيرة إلى أن طائرة هيلوكوبتر أقلت خمسة من الممارسين للطيران المجنح من الجنسيات (النرويجية الفرنسية الإيطالية الأسترالية؛ والخامس من الجنسية البريطانية، وهو الذي سقط وتوفي؛ حيث انطلق المغامر بسرعة عالية تجاوزت 100 ميل / ساعة، إلا أنه لم يتمكن من تقدير المسافة في النزول السريع، مما تسبب في إحداث خلل في التوازن لم يمكنه من العودة للتحليق بالشكل الكافي والصحيح، مما اضطره للاصطدام بأحد الجبال الوعرة قبل سقوطه، وأفادت التقارير الأولية أن الحادث عرضي ووقع أثناء انطلاقه باتجاه المهبط المعد لذلك بمحطة التلفريك برجال ألمع حيث سقط بعد أن قطع مسافة بين نقطة انطلاقة ونقطة سقوطه تقدر بـ 2.5 كيلو متر تقريبا. وقد جرى التنسيق مع الجهات الأمنية المختصة لاستكمال الإجراءات اللازمة