عكاظ (الطائف)

شاركت 6 طالبات من جامعة الطائف في رحلة الطالبات العلمية الدولية لطالبات الجامعات السعودية تحت مسمى رائدات الرؤية في ماليزيا، تحت إشراف عمادة شؤون الطلاب بالجامعة.

وسيستمر برنامج «رائدات الرؤية» 10 أيام، ويتضمن زيارة سفارة خادم الحرمين الشريفين في كوالالمبور، والتعرف على أبرز مهماتها وأنشطتها، إلى جانب زيارة عدد من المراكز العلمية والمتاحف والجامعات، منها جامعة مالايا وجامعة تناجا الوطنية وجامعه آسيا باسيفيك.

كما يتضمن البرنامج، الذي تشارك فيه 47 طالبة من 10 جامعات سعودية، المركز الوطني للبحوث التطبيقية وزارة شؤون المرأة والأسرة وتنمية المجتمع الماليزية.

ويهدف برنامج الرحلة إلى تمكين الطالبات الجامعيات المشاركات، وتطوير مهاراتهن ومعارفهن من خلال الاطلاع على التجارب العالمية وتبادل الخبرات المتنوعة، وتشجيعهن على إطلاق طاقاتهن وإمكاناتهن لتمكينهن من تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتعد الرؤية المرأة عنصراً مهماً من عناصر القوة، إذ تشكل ما يزيد على 50% من إجمالي عدد الخريجين الجامعيين، وتؤكد على الاستمرار في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها، وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها، والإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد الوطني.

يشار إلى أن جامعة الطائف تميزت بجهودها في تمكين المرأة، توافقاً مع الرؤية التي جعلت من تمكين المرأة أحد أهدافها، ومن ذلك تعيينها أول عميدة كلية تضم لكلية سعودية تضم أعضاء هيئة تدريس وطلاباً من الجنسين، ثم تعيين عميدات أخريات، وارتفعت نسبة السيدات في عضوية مجلس الجامعة إلى نحو 24% من إجمالي أعضاء المجلس، ما يمنحهن تمثيلاً وتأثيراً أكبر في صنع قراراته.

كما فتحت جامعة الطائف أقساما جديدة للطالبات، منها قسمان جديدان في كلية الهندسة، وذلك للمرة الأولى بعد أن كانت الدراسة في الكلية مقتصرة على الطلاب فقط، وبذلك لم تعد تقتصر الدراسة في أي كلية على أحد الجنسين، كما افتتحت قسماً للتربية البدنية وعلوم الرياضة للطالبات، وأسست فرقة جوالة لطالبات الجامعة، فضلاً عن إطلاق مقرر جديد بمسمى «تمكين المرأة».