«عكاظ» (لندن)
حذرت دراسة جديدة من خطر العمليات القيصرية على صحة الطفل في المستقبل. وقال علماء إن على الأمهات تجنب الخضوع للعمليات القيصرية قدر الإمكان، لأنها تزيد من احتمال إصابة أطفالهن بالبدانة. وتشير الأبحاث إلى أن البكتيريا الأولى التي يتواصل معها الطفل المولود حديثاً، تلعب دوراً رئيسياً في تحديد صحته مدى الحياة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وذكر الباحثون في كلية كينجز كوليج في لندن أن الأطفال الذين يولدون بشكل طبيعي يتعرضون لمجموعة من البكتيريا المفيدة أثناء مرورهم عبر قناة الولادة، في حين يُحرم الأطفال المولودون بعمليات قيصرية من ذلك، مما يزيد من خطر إصابتهم بالبدانة والربو واضطرابات المناعة.