«عكاظ» (أوهايو)
توصّل فريق بحثي من جامعة ولاية أوهايو إلى إمكانية إيقاف انتشار نمو سرطان الثدي بواسطة العلاج الكهرومغناطيسي، إلى جانب قتل بعض خلايا الورم، وتوفر الطاقة الكهرومغناطيسية طريقة جديدة وفعّالة للتعامل مع خلايا الورم المقاومة للعلاج الهرموني والكيماوي.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في مجلة «نيتشر كوميونيكيشن» الطبية تبين قدرة الطاقة الكهرومغناطيسية على التحكّم في بيئة خلايا الورم، وضبط عملية انتشارها، والنجاح في قتل بعض خلايا سرطان الثدي.

وتتسبب خلايا الورم السرطاني المقاومة للعلاج الهرموني والكيماوي في مشكلة كبيرة أثناء معالجة الأورام، وتوفر الطاقة الكهرومغناطيسية طريقة جديدة وفعّالة للتعامل مع هذه المشكلة.