قال: تفاهموا مع إيران واتفقوا مع قطر وتصالحوا مع الحوثي، قلت: من يسمعك يظن أننا نحن من فجر القنابل في طهران وجند الخونة وموّل الخلايا الإرهابية داخل إيران، أو جعل هدفه طيلة عشرين عاما زعزعة استقرار قطر والتأليب عليها في المؤسسات الدولية وتجنيد مرتزقة الإعلام للإساءة لها وتشويه صورتها، أو سخر أراضيه لتكون قاعدة تهدد أمن وسلامة صنعاء ومنصة صواريخ توجه نحو جاره ويمسك بجهاز إطلاقها عدو جاره ؟!

هؤلاء الذين يحثون السعودية على المصالحة والتصالح والمسامحة والتسامح والمعايشة والتعايش وكأنها الطرف المسؤول عن أسباب الخلاف، إما أنهم يسطحون حقيقة الصراع في المنطقة، أو يبررون لخصوم السعودية سياساتهم وممارساتهم التي خلقت هذه الصراعات في المنطقة وزرعت بذور أزماتها !

ليست السعودية التي خاضت حربا ضد العراق ٨ سنوات، وليست السعودية التي أرسلت مليشياتها ومرتزقتها إلى سورية، وليست السعودية التي تقبض على روح لبنان، وليست السعودية التي خططت وجندت لاغتيال حكام دول وخطفت طائرات وتشكيل مليشيات طائفية، وليست السعودية التي أسست قناة إخبارية تجمع فيها المتردية والنطيحة من مرتزقة الإعلام لتجعل منها أداة هدم وفرقة وتأليب، وليست السعودية التي تآمرت على تقسيم دولة خليجية وزعزعة أمنها وتقويض استقرارها، وليست السعودية التي انقلبت على مشروع الدولة والبناء ليحل محله مشروع الانقلاب والارتهان لمشروع خارجي هدفه التدمير والهيمنة !

باختصار.. ليست السعودية التي لها مخلب في كل أزمة في المنطقة !