هبة أيمن محروس (المدينة المنورة)
وصل عصر اليوم (الثلاثاء) أبناء المعلم السعودي أحمد عبد الله الأحمدي الذي توفي في تركيا إثر حادث مروري (شهد وأخاها عبد العزيز)، بعد تقديم المساعدة لهما من أعضاء السفارة.

وأوضح شقيق المتوفي عبد الرحمن الأحمدي لـ«عكاظ»، أن زوجة شقيقه وابنتيه يتلقين العلاج حتى الآن في المستشفى بتركيا، مقدماً شكره للسفارة السعودية على جهودهم ودعمهم لأسرة أخيه.