عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة)
هل يبتسم الحظ أخيراً لخريجي وخريجات صعوبات التعلم بعد أن التقى وزير التعليم ممثلهم (عن بعد) أمس (الإثنين) بالمنطقة الشرقية، ففي الوقت الذي علمت فيه «عكاظ» عن تحديد الموعد عبر خدمة التواصل بعد أكثر من شهر ونصف الشهر، التقى ممثل خريجي صعوبات التعلم ثامر عسيري وزير التعليم عن طريق الاتصال عن بعد وشرح له أن خريجي التربية الخاصة وصعوبات التعلم لهم سنوات طويلة في انتظار التعيين. وفي المقابل أكد وزير التعليم في حديثه عن حاجة المدارس لصعوبات التعلم، مؤكدا أن هناك متابعة من نائب الوزير وسيتم رفع المستفيدين واحتياجات التربية الخاصة في ٢٠٢٠ كونها أساسية في التعليم.

يأتي ذلك بعد أن حرمت وزارة التعليم خريجي التربية الخاصة بصفة عامة وصعوبات التعلم خصوصا من التعيين رغم الحاجة إلى تخصصهم، واستغرب خريجون ما أسموه صمت وزارة التعليم من تعيين خريجي صعوبات التعلم، واستعانتها بمعلمي التعليم العام ومنحهم دبلومات وتحويلهم للمدارس.

من جهة أخرى، جدد خريجو وخريجات «مسارات التربية الخاصة» مطالبهم بفتح المجال لهم في المدارس كافة. ‏وقالوا «مطالبنا تتمثل في ايقاف دبلومات التربية الخاصة لغير المتخصصين، وإلزام التخصصات العامة بالعودة إلى تخصصاتهم الرئيسية، وتعيين خريجي التربية الخاصة بجميع أقسامه».