خالد العدل (بريده)

صرح المتحدث باسم شرطة منطقة القصيم بأنه إشارة إلى البلاغ الوارد للجهات الأمنية بتاريخ 1440/12/15 عن فقدان طفل رضيع من داخل مستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة، فقد أسفرت التحريات وإجراءات البحث والاستدلال عن العثور على الطفل وإعادته إلى المستشفى، والتوصل إلى المتهمة بهذه الجريمة، مواطنة في العقد الرابع من العمر، والقبض عليها، حيث جرى إيقافها واتخاذ الإجراءات النظامية بحقها.

وأكدت شرطة منطقة القصيم حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.

وكانت «عكاظ» قد نشرت في وقت سابق اليوم (الاثنين) وفقا لمصادرها، أن الأجهزة الأمنية في بريدة، تمكنت من القبض على مختطفة الرضيع ببريدة، الذي تم اختطافه من مستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريده بغفلة عن أسرته، حيث نجحت الأجهزة الأمنية خلال وقت قياسي في الإطاحة بالمختطفة بعد تكثيف كافة الوسائل للوصول للمختطفة التي تسكن في أحد أحياء بريدة.

وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية بالقصيم قد أكدت يوم أمس (الأحد) خبر اختطاف رضيع من مستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريده ونشرت بياناً توضيحياً أكدت فيه أن الجهات الأمنية تحقق في اختفاء طفل حديث الولادة بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة وأوضحت أن اختفاء الطفل حدث أثناء وقت الزيارة عندما كان مع ذويه بالغرفة المخصصة لوالدته بقسم التنويم، ولم يكن في غرفة الحضانة.

وأشارت صحة القصيم إلى أنه تم على الفور تفعيل بروتوكول الشفرة الوردية، والذي يشير إلى اختفاء طفل بالمستشفى بالتنسيق مع الإدارات المعنية بالشؤون الصحية وشرطة المنطقة التي تباشر التحقيق بالقضية. وأكدت أن المستشفى اتخذ الإجراءات والتدابير الأمنية بمثل هذه الحالات، والمتابعة مع الجهات الأمنية.