«عكاظ» (مكة المكرمة)
أعلنت وزارة الحج والعمرة أنها تحقق مع متعهد أكياس جمع حصى رمي الجمرات في مشعر مزدلفة، والجهة المتعاقدة معه، والمترجم، تفاعلا مع مقطع فيديو لأحد ضيوف الوزارة المحاضر بندوة الحج الكبرى في دورتها الـ44 الداعية يوسف استس، الذي بين فيه ترجمة إنجليزية خاطئة مكتوبة على أكياس حصى الجمرات، التي أشارت إلى مصطلح «الجمرة الخبيثة»، فيما العبارة العربية المكتوبة نصت على «كيس حصى الجمرات».

وبينت الوزارة أنها بدأت التحقيق في مساء التاسع من ذي الحجة، وأخذ إفاداتهم وإحالتهم لجهة الاختصاص، والتوجيه بتصحيح الوضع فورا، وتحري الدقة.

ولفتت إلى أن الترجمة الخاطئة تؤدي إلى اللبس، وقد سجل الشيخ استس فيديو لتوضيح هذا الخطأ. وكان الداعية حذر في فيديو من خطورة الترجمة التي تم أخذها -حسب قوله- من ترجمة من المتصفح قوقل، مبينا أن الخطأ ليس من المتصفح لأنه يسمح بتوفير أكثر من ترجمة، مبينا أن الخطورة في أن يتم احتفاظ الحجاج الأجانب بهذه الأكياس والعودة بها إلى بلدانهم، ليجدوا الخطورة في المطارات، إذ إن الجملة المترجمة بالإنجليزية تشير إلى الجمرة الخبيثة، متسائلا من أين جاؤوا بهذه العبارة الخاطئة التي لا تنم عن الترجمة العربية الموجودة على الكيس نفسه، التي كتب فيها «كيس حصى الجمرات».