إبراهيم الشمسان (القصيم)

أكدت صحة القصيم صحة ما نشرته «عكاظ» يوم أمس (الجمعة) حول حادثة اختفاء رضيع من مستشفى الولادة والأطفال في مدينة بريدة.

وجاء في بيان نشرته صحة القصيم على موقعها الرسمي: «أن الجهات الأمنية تحقق في اختفاء طفل حديث الولادة أمس الجمعة بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة».

وأوضحت أن اختفاء الطفل حدث أثناء وقت الزيارة عندما كان مع ذويه بالغرفة المخصصة لوالدته بقسم التنويم، ولم يكن في غرفة الحضانة.

وأشارت إلى أنه تم على الفور تفعيل بروتوكول الشفرة الوردية، والذي يشير إلى اختفاء طفل بالمستشفى بالتنسيق مع الإدارات المعنية بالشؤون الصحية وشرطة المنطقة التي تباشر التحقيق بالقضية.

وأكدت أن المستشفى اتخذ الإجراءات والتدابير الأمنية بمثل هذه الحالات، والمتابعة مع الجهات الأمنية."

وكانت «عكاظ» قد نشرت مساء أمس (الجمعة) خبر متابعة الجهات الأمنية في القصيم حادثة اختطاف رضيع من مستشفى الولادة والأطفال في مدينة بريدة بواسطة امرأة.

وعلمت «عكاظ» أن الرضيع سعودي الجنسية كان مع مرافقة داخل غرفة العناية المركزة التي ترقد فيها والدته إثر الولادة، ودخلت المرافقة دورة المياه وعند خروجها تفاجأت باختفاء الرضيع.

ورجحت مصادر أن عملية الاختطاف تمت بواسطة امرأة أوقفت مركبتها بالقرب من بوابة طوارئ المستشفى.

وأشارت المصادر إلى أن الجهات الأمنية تتابع الحادثة بمختلف الوسائل ومنها كاميرات المستشفى الخارجية.