وكالات (بشكيك)

أعلن قائد جهاز الأمن القومي في قرغيزستان أن الرئيس السابق ألماظ بيك أتامباييف المتّهم بالفساد والذي أوقف الأسبوع الماضي كان يخطط لانقلاب.

وفي مؤتمر صحفي عقده في بشكيك قال قائد جهاز الأمن القومي القرغيزي أوروز بيك أوبومباييف إن الرئيس السابق كان «ينوي القيام بانقلاب. أُعلن ذلك رسميا».

وكان أتامباييف، الذي تولى الرئاسة من 2011 إلى 2017، قد وُضع قيد الحبس الاحتياطي (الجمعة) وذلك حتى 26 أغسطس إثر عمليتي دهم نفذتهما القوات الخاصة تخللتهما أعمال عنف قُتل فيها عنصر من القوات الخاصة وخلفت 100 جريح.

وكانت هذه وحدة من القوات الخاصة قوامها نحو 2000 عنصر نفّذت عملية التوقيف التي قادها وزير الداخلية شخصيا.

وكان أتامباييف قد ندد بتهمة الفساد الموجّهة إليه وقال إنه ضحية نزاع شخصي مع خلفه ومنافسه الرئيس الحالي سورونباي جينبيكوف، ويهدد الخلاف بين أتامباييف والرئيس الحالي سورونباي بزعزعة الدولة التي تستضيف قاعدة جوية عسكرية روسية وتعد مركزا مهما لاستخراج الذهب.