إبراهيم علوي، خضر الخيرات (المشاعر المقدسة)
شهدت مكة المكرمة والمشاعر المقدسة عصر أمس (الإثنين) هطول أمطار غزيرة إلى متوسطة، وكثفت كل إدارات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهودها بالتعاون مع رجال الأمن لتقديم الخدمات الواجب توفيرها للحجاج في مثل هذه الحالات، شملت تصريف المياه الأمطار، وتكثيف أعمال النظافة، وتجفيف مداخل المسجد الحرام وساحاته، وصحن الطواف، وتنظيم حركة قاصدي المسجد الحرام وسارعت إدارة الشؤون الخدمية بتجفيف صحن المطاف من مياه الأمطار، أثناء أداء حجاج بيت الله الحرام طواف الإفاضة وسط حركة انسيابية لجموع الطائفين، فيما اعد الأمن العام خطط لتفويج الحجاج في مثل هذه الحالات.

وأكد مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد الحربي، إيقاف التفويج مع بداية الحالة المطرية في الفترات الأولى وبقاء الحجاج في مخيماتهم حتى نجنبهم أي حوادث نتيجة السقوط أو الانزلاقات أو حدوث إصابات "لا قدر الله"، مع إطفاء الكهرباء لمنع حدوث أي تلامس كهربائي، رغم أنها لم تسجل أي حالة تلامس ولكنه تم تطبيق الإجراء ذلك احترازياً، إضافة إلى إبقاء من وصل منشأة الجمرات تحت المظلة وتوزيع على مواقع ما أدت إلى نتائج إيجابية.

وأشار الحربي إلى أنه لم تسجل على إثر هطول الامطار الغزيرة أي حالات طارئة في مشعر منى أو في الحرم المكي وعلى امتداد الطرق الرابطة بينهما التي يسلكها ضيوف الرحمن.فيما أوضح مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام نايف الجحدلي أن الإدارة سخرت طاقاتها بـ(200) عامل، و(16) مكينة غسل حديثة، لخدمة قاصدي بيت الله الحرام، وتم الانتهاء من عملية التجفيف في زمن قصير ودون تعطيل لحركة الطائفين.

وكان المسجد الحرام شهد هطول أمطار استغلها حجاج بيت الله وهم يؤدون طواف الإفاضة برفع أكفّ الضراعة لله وتحرّي الإجابة مع الهطول في مشهد روحاني مفعم بالإيمان، وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي تقدمها الدولة من عناية واهتمام وحرص ورعاية منذ وصولهم حتى مغادرتهم لها مقبولين سالمين غانمين.

ورصدت عدسة «عكاظ» عشرات الحجاج يوثقون الأمطار الغزيرة بكاميرات هواتفهم، كما شوهد المئات منهم وهم يحتمون من الأمطار بالمظلات والشمسيات، إذ بدا الطقس لطيفا باردا على خلاف توقعات ارتفاع حدته.

وكان المركز الوطني للعمليات الأمنية 911 أعلن عن هطول أمطار متوسطة إلى شبه غزيرة، على أجزاء متفرقة على العاصمة المقدسة، ودعا مرتادي الطرق إلى توخي الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري السيول والأودية.

فيما أكدت قوات الدفاع المدني أن الوضع مطمئن في مشعر منى وحثت الجميع على أخذ الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار، وتجنب الأماكن المنخفضة وملامسة الأجسام المعدنية الموصلة للتيار الكهربائي.