خضر الخيرات (بعثة عكاظ - المشاعر المقدسة)
أكد جنود متدربون بمركز التدريب التابع لحرس الحدود لـ«عكاظ» أن اختيارهم لمهمة خدمة الحجيج في بداية الخدمة العسكرية شكل لهم حافزا عظيما واستشعارا للمهمات العظيمة التي ستسند إليهم على الحدود لدحر كل معتدٍ يحاول الاقتراب من الوطن.

وقال عبدالله قصيري، محمد جعفري، دهام القحطاني، مسعود مسفر القحطاني، ومحمد موسى، إنهم لم يتوقعوا الشعور بهذا الإحساس العظيم لكنهم عندما شاهدوا الوفود الكبيرة تتنقل بكل يسر وسهولة وأمن وأمان أدركوا حنكة القيادة في جعل خدمة الحجيج مهمة العمل الرسمية الأولى لهم. ولفت المتدربون إلى أنهم 700 متدرب عاهدوا الله ثم الوطن في المشاعر المقدسة، على أن يكونوا حصنا منيعا على الحدود بعد التخرج، ولن يسمحوا باختراق الحدود بالتهريب أو التسلل لينعم الوطن وأهله وحجاج بيت الله بحياة وعبادة آمنة.