عبدالعزيز المشيطي (القريات)

وقف أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز مساء أمس، على مدينة الحجاج بمركز أبي عجرم لمتابعة الخدمات التي تقدمها حكومة خادم الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين لحجاج بيت الله الحرام.

وفور وصول الأمير فيصل بن نواف كان في استقباله محافظ دومة الجندل بالنيابة ناصر السهلي ورئيس مركز أبي عجرم بدر الشمري ومدير شرطة المنطقة اللواء قحاط بن قحاط.

وبدأ الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز الجولة بالوقوف على أقسام الجهات الحكومية والتطوعية التي تقدم خدماتها لضيوف الرحمن في المدينة، ويقدم جناح فرع وزارة الحج والعمرة بالمنطقة المشرفة على المدينة 15 ألف وجبة طيلة أيام الاستقبال وكتيبات عن الحج والعمرة، ويقدم جناح فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمنطقة المصحف الشريف والكتيبات التعليمية.

واطلع أمير منطقة الجوف على مشاركة الشؤون الصحية بالمنطقة والتي تقدم خدمات فحص المرضى وصرف الأدوية، إضافة لقياس السكر والضغط وتوفر سيارات الإسعاف المجهزة بالكامل في حال احتاج المرضى لها لا سمح الله، فيما تشارك هيئة الهلال الأحمر بطواقم مجهزة بالكامل لخدمة الحجاج، وتقدم الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي بالمنطقة «سبتا» خدماتها عبر عيادة متخصصة، ويعمل بها مجموعة من المتطوعين والمتطوعات مساندة للخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة، حيث تستقبل وتعالج حالات متنوعة في العلاج الطبيعي، إضافة إلى تقديم نصائح وإرشادات لتعزيز السلوكيات الصحية السليمة ورفع الوعي الصحي لدى ضيوف الرحمن خلال أداء فريضة الحج.

وتشارك جمعية الجوف للخدمات الصحية بمجموعة من المتطوعين والمتطوعات من الأطباء وجهاز التمريض يقدمون الخدمات العلاجية والاستشارية للحجاج، إضافة إلى فحص العلامات الحيوية وتضميد الجروح. ويقوم على خدمة الحجاج ونقلهم عبر العربات اليدوية والكهربائية للاستفادة من منافع المدينة أكثر من 100 متطوع ما بين كشاف وقائد من كشافة إدارة تعليم الجوف وجوالة جامعة الجوف يسهمون بالتنظيم، إلى جانب مساندة القطاعات الحكومية المشاركة.

كما اطلع على مشاركة القوات الخاصة لأمن الطرق والشرطة والدفاع المدني والذين يقومون على سلامة الحجاج و أمنهم. والتقى الأمير فيصل بن نواف عدداً من الحجاج الذين دعوا الله أن يجزي المملكة وحكومتها الرشيدة خير الجزاء على ما يقدمونه من خدمات لضيوف بيت الله الحرام، والتي تدل على حرص الحكومة بالحرمين الشريفين وزوارهما من كافة أقطار البلاد.

وفي ختام الجولة أكد الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز في تصريح له أن خدمة الحجاج شرف لنا جميعاً ونحمد لله أن وقفنا لهذا الشرف العظيم. وأضاف: «أن ما شاهدناه من الاستعدادات في مدينة الحجاج أمر مشرف ويسعد كل أبناء الوطن الذين تربوا على خدمة الحرمين الشريفين».

ورفع أمير منطقة الجوف الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده على كل ما يولونه من رعاية و اهتمام و توجيهات تؤكد بصفة مستمرة بإعطاء كل الخدمات والتسهيلات للحجاج ولكل من يأتي للمشاعر المقدسة وأداء المناسك بكل يسر وسهولة، داعياً الله أن يتقبل من الحجاج حجهم ويكتب أجرهم وأن يمن عليهم بالقبول والغفران.