«عكاظ» (جدة)

تأكيدا لما نشرته «عكاظ» في الـ 12 من يوليو، أعلنت الحكومة البرازيلية أمس (الثلاثاء) أن الرئيس جايير بولسونارو يعتزم القيام بجولة خارجية رسمية في أواخر أكتوبر القادم تشمل السعودية والإمارات والصين.

وكانت «عكاظ» قد كشفت في حوار خاص مع النائب البرازيلي إدواردو بولسونارو، الابن الثالث للرئيس البرازيلي، عن نية الرئيس بولسونارو زيارة الرياض في أكتوبر القادم. وقال إدواردو «إن البرازيل تطمح إلى أن تكون الشريك الأول للمملكة في أمريكا اللاتينية، وتعزيز العلاقة التجارية والتعاون الثنائي بين البلدين».

وقد التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الرئيس البرازيلي، أخيراً في أوساكا اليابانية على هامش قمة العشرين، وبحثا علاقات التعاون بين البلدين، وأهمية تطويرها وتعزيزها، في المجالات كافة.

وأوضحت رويترز أن برنامج الرحلة لا يزال قيد الإعداد، إذ يرغب بولسونارو أيضا في زيارة اليابان من أجل حضور مراسم التتويج الرسمي للإمبراطور ناروهيتو في 22 أكتوبر، رغم أنه أضاف أن ذلك ربما لا يكون ممكنا.