«عكاظ» (كوالالمبور)
في أخطر فصول النهاية الدرامية لقصة حب لم تدم طويلا، أثار محامي سلطان ماليزيا السابق كوه تيان هوا جدلا كبيرا بالتشكيك في نسب طفل محمد الخامس من ملكة جمال روسيا، إذ صدم العالم بقوله: «لا يوجد دليل موضوعي حتى الآن على الأب البيولوجي للطفل». وشغلت قصة الطلاق الملكي رواد منصات التواصل الاجتماعي، خاصة أن السلطان تخلى عن عرشه للتفرغ لحياته مع أوكسانا فيفودينا. وأكد المحامي أن الملك طلق زوجته 3 مرات بحضور شهود وفقا للشريعة الإسلامية. في المقابل نشرت أوكسانا على «انستغرام» أمس (الإثنين) صورتين مع طفلها، وعلقت: «فخورة بتدفق الدم الماليزي في عروقه». ووفق صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، كتبت أوكسانا من مقر إقامتها في موسكو: «أكتب هذا المنشور ولا أستطيع كبح دموعي، وأعتقد أن هذا ليس ضروريًا؛ لأن هذه دموع السعادة والامتنان!». بينما لم ترد على شكوك نسب ابنها. وخلال الأسبوع الماضي ادعى محاميها أن موكلته التي لم يكمل زواجها عاما واحدا لا تعلم شيئا عن إجراءات طلاقها.