عبد الهادي الصويان (المدينة المنورة)

داعب الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، الطفل عبد العزيز (مصري الجنسية)، الذي فقد والداه في حادثة مرورية بطريق المدينة المنورة رابغ، قائلاً له أنت سمي جدي ما زرعت تلك المداعبة الابتسامة على شفاه الطفل والتخفيف من إصابته، وقدم له نسخة من المصحف الشريف الذي وصفه بأنه أغلى هدية يقدمها له.

جاء ذلك خلال زيارة أمير المدينة له في مستشفى الملك فهد مساء أمس (الإثنين)، التي أطمئن خلالها على صحته ووجهة بتقديم كافة الخدمات اللازمة له، فيما قدم له هدية عبارة عن مصحف وصفها بأنها الى أغلى هدية استقبله الطفل بابتسامة، وقال الأمير فيصل له أيضا أنت بين أهلك وأخوانك وآباءك وودعة بقبلة طبعها على جبينة قائلاً: تشرف بالسلام عليك وإن شاء نشوفك عريس عندنا. وكان الطفل عبد العزيز - مصري الجنسية - قد أصيب في حادثة مرورية بطريق المدينة المنورة – رابغ، مانتج عن الحادث وفاة والداه، فيما أصيب الطفل بكسور مختلفة خضع على أثرها للتنويم بمستشفى الملك فهد.

وكانت زيارة أمير منطقة المدينة المنورة للطفل عبد العزيز أعادت إلى الأذهان زيارة سموه قبل 4 سنوات للطفله السورية «بانا» التي فقدت كامل أسرتها في حادثة مرورية بأحد الطرقات بمحافظة المهد والتي كانت ترقد بمستشفى الأطفال حيث أطمئن سموه حينها على صحتها ووجه بتقديم الرعاية وتوفير الخدمات الطبية لها.