محمد العبد الله (الدمام)
كشفت مصادر مطلعة صدور قرار هيئة الغذاء والدواء بإيقاف منح «إذن الاستيراد» الخاص بالبيض «الأوكراني، والتركي، والأردني» بدءا من يوم (الإثنين) الماضي ولمدة شهري يوليو الحالي، وأغسطس القادم، على خلفية فرض اشتراطات لاستيراد البيض.

وأشارت المصادر إلى أن قرار إيقاف منح إذن الاستيراد ارتبط بالشكاوى المرفوعة من قبل منتجي البيض الوطني، بعد استمرار تدفق البيض المستورد خلال الأيام الماضية، فضلا عن العمل على حماية المنتج الوطني، والحفاظ على استقرار السوق.

وقال نائب رئيس الجمعية التعاونية لمنتج البيض خالد الحمودي: «الأيام الماضية شهدت دخول كميات كبيرة من البيض الأوكراني والتركي والأردني، فالشركات المستوردة تستغل الفترة الحالية لإغلاق السوق بكميات كبرى من البيض المستورد، وهيئة الغذاء والدواء عمدت خلال الأيام الماضية إلى منح الشركات (إذن استيراد) استثنائي لإدخال بعض الكميات باعتبارها صفقات متعاقد عليها خلال الفترة الماضية».

وعن أسباب دخول البيض من الدول الثلاث المذكورة، أكد الحمودي أن «العراق أوقف استيراد البيض من الدول الثلاث، بغرض حماية المنتج المحلي، إذ كانت الدول تعتمد على السوق العراقية لتصريف إنتاجها خلال الفترة الماضية». وقدرت الكميات التي دخلت السوق المحلية خلال الفترة الماضية بنحو 15 ألف كرتون.

وأكد عضو الجمعية التعاونية لمنتجي البيض أيمن الرشيد أن هيئة الغذاء والدواء منعت دخول البيض المستورد غير المطابق للاشتراطات، مبينا أن بعض السماسرة يحاولون استيراد كميات باعتبارها من الصفقات القديمة، وذلك للحصول على استثناء للفسح، موضحا أن كمية البيض المستورد يتجاوز احتياج السوق المحلية، وأن الفائض من الناتج المحلي يتجاوز 12 ألف كرتون يوميا، فيما ينتج يوميا 62 ألف كرتون.

وأضاف الرشيد قائلا: «البيض المستورد يتدفق يوميا رغم صدور قرار هيئة الغذاء والدواء بمنع دخوله، موضحا أن سعر البيض المستورد يراوح بين 40- 45 ريالا للكرتون، مقارنة بأسعاره السابقة التي تراوح بين 50- 55 ريالا».