«عكاظ» (جدة)
متخلياً عن ثقافة العيب، وجد أبو أحمد وعائلته في محطة الوقود سبيلاً لكسب الرزق، عبر عملهم في أول محطة وقود في طبرجل يعمل فيها سعوديون بالكامل «أفراد عائلته». أبو أحمد المعلم المتقاعد، الذي وجد بعد تركه للتعليم سبيلاً للرزق في محطة تعبة الوقود، والمحل التجاري الموجود فيها (حسبما أوضح لبرنامج mbc في أسبوع )، عبر توظيفية لأبنائه للعمل فيها عوضاً عن أوقات الفراغ، إذ يعمل الأحفاد في تعبئة الوقود، والأبناء إلى جانب والدهم ف جمع الإيرادات.