أ. ف. ب (لوس أنجليس)
يقف الأمريكي المصري علي المزين أمام المحكمة 3 سبتمبر القادم، مواجها تهمة القتل العمد لطفليه المصابين بالتوحد غرقا، بعدما ثبت أنه تعمد قيادة سيارته وعائلته داخلها نحو المياه مقابل ميناء سان بيدرو جنوب لوس إنجليس بهدف الحصول على أموال التأمين قبل 3 أعوام. وكان المزين (44 عاماً) يقود السيارة وإلى جانبه زوجته رابعة دياب، فيما يجلس طفلاه (8 و13 عاماً) المصابان بالتوحد في الخلف، وحين غرقت السيارة تمكن من السباحة إلى الرصيف تاركا أسرته، إلا أن غواصين أنقذوا زوجته التي لا تستطيع السباحة، بينما غرق الطفلان. وأثناء التحقيقات ادعى المزين أنه لا يعلم سبب سقوط السيارة في المياه، مبررا بأنه ربما ضغط على دواسة البنزين بدلا من الفرامل، فحصل على أكثر من 260 ألف دولار من شركتي التأمين، إلا أن اعتراف زوجته أخيرا بأن زوجها فكّر أكثر من مرة في التخلص من الطفلين المريضين فتح القضية من جديد، إذ يطالب الادعاء بإعدامه.