رويترز (المنامة)
قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، اليوم (الأربعاء)، إن هناك حاجة لاتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لجذب استثمارات دائمة إلى منطقة الشرق الأوسط.

واضافت لاجارد بأن تحسن الأوضاع الاقتصادية في الضفة الغربية وغزة قد يحدث ولكن بثلاثة شروط.

وأشارت إلى أن تلك الشروط هي: «إجراء السلطة الفلسطينية إصلاحات شاملة... قيام إسرائيل بتخفيف القيود على حركة السلع والأفراد ورأس المال... قيام المانحين الدوليين والإقليميين بزيادة دعمهم المالي لضمان الاستثمارات الصحيحة».

وقالت بعد حضور ورشة عمل السلام من أجل الازدهار المقامة في البحرين، أن تحسين الأوضاع الاقتصادية وجذب الاستثمارات الدائمة إلى المنطقة يعتمد على القدرة على التوصل إلى اتفاقية سلام.