نعيم تميم الحكيم (جدة)
على الرغم من فوز المنتخب المصري بهدف نظيف في افتتاحية كأس الأمم الأفريقية بهدف دون رد يوم (الجمعة) الماضية في استاد القاهرة بحضور 75 ألفا، إلا أن الأداء الهزيل الذي ظهر به الفراعنة أمام زيمبابوي أصاب الجماهير بالخوف، وكان قد سجل هدف المباراة الوحيد محمود حسن تريزيجيه، في الدقيقة 41، بتسديدة رائعة، ليعتلي الفراعنة صدارة المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط، في المجموعة التي تضم منتخبي أوغندا والكونغو الديمقراطية.

وفيما أبدت الجماهير تخوفها من مستقبل منتخبها في البطولة، حاول مدرب المنتخب المكسيكي خافيير أجيري طمأنة الجماهير، معترفا بالتراجع خاصة في الشوط الثاني.

وقال أجيري، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «بصفة عامة الأداء مرض لي. كنا جيدين في الشوط الأول، ولم نكن سيئين بشكل كامل في الثاني، الأهم النقاط الثلاث».

من جانب آخر، يقص منتخبا المغرب والجزائر شريط مبارياتهما في كأس الأمم الأفريقية 2019 التي تستضيفها مصر، إذ يلتقى أسود الأطلسي بمنتخب ناميبيا في لقاء صعب، وتدخل المغرب اللقاء بظروف صعبة تتمثل في إصابة 4 من ركائز المنتخب، حيث سعى الجهاز الفني بقيادة الفرنسي هيرفي رينارد لتجهيز جميع لاعبيه، وعلى الطرف الآخر فإن المنتخب الجزائري يدخل مباراته الافتتاحية أمام نظيره الكيني بمعنويات مرتفعة، إذ أجرت كتيبة المدرب جمال بلماضي حصة تدريبية أخيرة قبيل المباراة بحضور جميع اللاعبين بمن فيهم متوسط، وفي ثالث لقاءات اليوم الأحد يلتقي منتخب السنغال بنظيره التنزاني.