عادل الماس (جدة)
في الوقت الذي تبقى فيه أقل من شهر على نهاية عقد اللاعب الاتحادي جمال باجندوح مع ناديه، تحسم الإدارة الاتحادية برئاسة أنمار الحائلي ونائبه أحمد كعكي مصير باجندوح مع العميد إما بالتجديد أو الاستغناء عن خدمات اللاعب، وسيكون القرار الأول والأخير لمدرب الفريق الاتحادي التشيلي سييرا الذي سيمنح إدارة العميد الجديدة توصيته الفنية حيال اللاعب إما بحاجته لخدماته أو عدم رغبته في تواجده مع كتيبة النمور، إذ ينتظر باجندوح الذي يقضي إجازته السنوية مع أسرته في بريطانيا قرار إدارة ناديه الحالي.

هذا وعلمت «عكاظ» أن أحد الأندية الكبيرة يترقب مصير باجندوح مع العميد، إذ في حال رحيله سينتظر النادي المحلي نهاية عقد اللاعب من أجل اتمام التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

من جهته، أكد مصدر مقرب من باجندوح أنه لم يطلب من نادي الاتحاد سواء في عهد الرئيس السابق المهندس لؤي ناظر، أو الرئيس الحالي أنمار الحائلي، التعجيل في قرار مستقبله الاحترافي، وكل ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي على لسان اللاعب لا يمت للحقيقة بصلة.

الجدير ذكره أن اللاعب جمال باجندوح سبق أن وقع أربعة عقود احترافية مع نادي الاتحاد، وفي حال استمراره سيوقع للمرة الخامسة عقده الاحترافي مع العميد.